#لو_تم_ترحيلي_إلى_سوريا

ما هي مخاوف اللاجئين/ات السوريين/ات في حال تم ترحيلهم/ن إلى سوريا؟

منذ 2018 ، يتم صنع قرارات الترحيل إلى سوريا في المؤتمر نصف السنوي لوزراء الداخلية. حيث يواصل وزراء الداخلية المطالبة برفع تجميد الترحيل إلى سوريا. فما الذي يخشاه اللاجئون/ات السوريون/ات إذا تم ترحيلهم/ن؟

يدور النقاش بالدرجة الأولى حول ترحيل المجرمين ومن يسمون بـ “الخطرين” واللاجئين الذين كانوا في سوريا الذين يعتبرون بالتالي غير بحاجة إلى الحماية. ومع ذلك ، تعلمنا تجربة الترحيل إلى أفغانستان أنه بمجرد وضع إجراءات للترحيل ، يتم بعيد ذلك توسيع المجموعات التي يتم ترحيلها.

و على الرغم من عدم وجود داع لقلق اللاجئين/ات السوريين/ات الحاصلين/ات على تصاريح الإقامة في البداية ،فمن الواجب رفض الترحيل إلى سوريا دون أي استثناء. أي محاولة للترحيل تعني تعاونًا مع نظام التعذيب في دكتاتورية الأسد. بالإضافة إلى ذلك فإن للمجرمين أيضاً حقوق إنسان.